تصوير: GettyImages
تصوير: GettyImages

تمرين وطني لاختبار مدى جهوزية مؤسسات الدولة للتعامل مع سلالة فتاكة جديدة

 


نُشر: 23:24 10/11 |  آخر تعديل: 08:23
اخبار محلية

وسيجرى التمرين، الذي سيديره المسؤول عن شؤون الحماية في وزارة الدفاع، العميد (المتقاعد) موشيه إدري، في مقر مركز إدارة الأزمات الوطني في أورشليم، القائم على إدارة الأزمات على الصعيد القُطري، على أن يشارك فيه كل من المدراء العامين للوزارات الحكومية والمندوبين عن الهيئات المهنية، فضلاً عن منسق الكورونا الوطني، ورئيسة خدمات صحة الجمهور في وزارة الصحة، ورئيس لجنة الدستور، وممثلين عن هيئة الأمن القومي وممثلين عن جيش الدفاع، وقيادة الجبهة الداخلية وغيرهم.

ولمحاكاة وضع حقيقي، سيجرى التمرين من خلال ثلاث جلسات تحاكي الانتقال بين السيناريوهات المختلفة. وبضمن ذلك، ستجرى تقييمات وزارية وبين الوزارات للأوضاع، ستتم في إطارها مراجعة المعطيات وطرح توصيات بشأن التصرف، على أن يجرى في ختامها تقييم شامل للأوضاع، سيلخص في إطاره رئيس الوزراء مجريات التمرين وسيصدر أوامره لكافة الهيئات بشأن طريقة التصرف مستقبلاً.

- الأبعاد الصحية: الرصد، المتابعة، المراقبة والإنذار عند تطور نسخة متحورة جديدة وخطيرة، عمليات تسلسل الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين، النظر في مدى الوقاية بفعل التطعيم، التحقيقات الوبائية، الفحوصات، قدرة المستشفيات على استيعاب مرضى جدد، المشتريات الخاصة، حملات الفحوصات الجماهيرية، شراء الأدوية الخاصة واللقاحات (جرعة معززة/ تطعيم آخر إلخ).