تصوير: GettyImages
تصوير: GettyImages

انطلاق الفيلم الثاني من حملة نغير نهاية القصة- نمنع الجريمة المقبلة

 وصل الى موقع كل العرب بيان جاء فيه:" انطلاق الفيلم الثاني من حملة "نغير نهاية القصة، نمنع الجريمة المقبلة" والتي تطالب بإيجاد حلول خاصة للنساء العربيات اللواتي تعاني من العنف العائلي.ما زال العنف المستشري في المجتمع العربي يحصد أرواح الأبرياء وخصوصاُ النساء. وتزامناً مع الضحية الـ 16 من النساء العربيات اللواتي قتلن منذ بداية العام، نشر الفيلم الثاني من حملة "نغير نهاية القصة، نمنع الجريمة المقبلة" التي أطلقتها جمعية مبادرات إبراهيم، وجمعية نعم – نساء عربيات في المركز، ومنظمة نعمات – الألوية العربية وجمعية سدرة، للمطالبة بإقامة خطة خاصة وشاملة لمعالجة مشكلة العنف ضد النساء العربيات. تهدف الحملة الى نشر الوعي لضرورة إيجاد حلولاً خاصة للمجتمع العربي حول هذه الظاهرة المتفشية والتي تتصاعد في فترة الكورونا". 

كل العرب
نُشر: 10:13 18/11 |  آخر تعديل: 10:14
اخبار محلية

واضاف البيان:" تقول ممثلات الجمعيات: "لا يوجد اليوم للدولة حلولاً خاصة للنساء العربيات اللواتي تعاني من ظاهرة العنف الجندري: 20 امرأة تقتل في إسرائيل كل سنةـ وأكثر من نصفهم هن نساء عربيات. ما يقارب لـ 45% من النساء المتواجدات في ملاجئ هنّ عربيات. رأينا في الفترة الأخيرة ارتفاعاً في عدد توجهات النساء اللواتي طلبن المساعدة. الخطة الحكومية لمحاربة العنف في العائلة، والتي كان من الفروض أن تعطي حلولاً للمجتمع العربي، تقترح حلولاً غير كلائمة بشكل كافي لهذا المجتمع، بالإضافة الى أنها لم تحظى بالميزانيات المخصصة. ونحن نطالب بتغيير هذا الوضع".