تصوير: GettyImages
تصوير: GettyImages

عودة لـarabTV: هناك تفاعل بين عباس ومكتب رئيس الحكومة وخطة مواجهة العنف لن تنجح

النائب أيمن عودة في مواجهة مع العرب:


نُشر: 15:02 12/11 |  آخر تعديل: 10:38
اخبار الكنيست

أكد رئيس القائمة المشتركة النائب ايمن عودة ان ما حصل في جلسة لجنة مكافحة العنف من تراشق بين نواب المشتركة والنائب منصور عباس اساء للمشتركة ولشعبنا ، وتابع عودة قائلا ان الخطة الحكومية لن تنتصر على العنف. وردت اقوال عودة في سياق لقاء مواجهة مع كل العرب الذي اجراه الزميلان فايز اشتيوي وسعيد حسنين.

واعترف عودة في سياق المقابلة بالفشل الذريع فيما يتعلق بقضية العنف والجريمة مضيفا : "أن ما حصل من تراشق بالاتهامات وطريقة ادارة الجلسة من قبل منصور عباس اضر بالقائمة المشتركة وهذا النهج يضعفها وعلينا ان نجلس سوية لتصويب المسار ، ونحن نعتذر لشعبنا على هذه الاشكاليات".

وحول سؤال ردا على الاتهامات لعباس بانه يعمل بالتنسيق مع مكتب رئيس الحكومة قال : لا اقول بالتنسيق بل هناك تفاعل بينه وبين مكتب رئيس الحكومة وهو تحدث عن ذلك ، انا شخصيا غير راض عن توجه منصور عباس وغير راض ان تحصل شبهات ايضا حول التصويت لمراقب الدولة او اقامة لجنة للتحقيق مع نتنياهو ، تصرف عباس خاطئ.

وحول تصويت اعضاء الجبهة الى جانب المثليين ما اغضب معظم مصوتي القائمة المشتركة قال :" نحن صوتنا ضد الظلم وفعلنا ذلك بعد ان تشاورنا مع مختصين بالأمر ، العلاج القسري فيه اساءات ونحن فعلنا ذلك من وجهة نظر انسانية وهناك من تربص بنا وشوه موقفنا ، وهو بالأساس موقف اخلاقي ولا يسيء لأي انسان.

وفيما يتعلق بموقف الجبهة من الرسومات المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم وموقف الرئيس الفرنسي ماكرون والبيان الاخير للجبهة الذي لم يذكر النبي صلى الله عليه وسلم قال :" الجبهة اصدرت قبل البيان الاخير ثلاثة بيانات وموقفنا واضح من النبي العربي الكريم ودافعنا دفاعا محقا ضد العقلية الاستعمارية لماكرون ،ونقف موقفا صلبا ضد اساءات ماكرون ، ماكرون اساء لكل ابناء شعبنا وللأمة العربية وللإنسانية وأنا ضد الرسومات المسيئة ، وإنني انظر الى ماكرون السخيف امام عظمة النبي الكريم وأقول يا للبؤس من هذا القط ماكرون.