تصوير: GettyImages
كل العرب

إنزال أبو تلول| مظاهرة رد الكرامة على شارع 25

change font size
كل العرب
نُشر: 26/11 13:37 

قررت أطر ناشطة اجتمعت أمس في قرية أبو تلول، على خلفية إنزال عناصر الشرطة الخاصة في عرب أبو سبيلة وترويع الأطفال والنساء، تنظيم مظاهرة، يوم الخميس القادم، على مدخل القرية على شارع رقم 25 في النقب، تحت عنوان "مظاهرة الكرامة".


وتحدث عضو اللجنة المحلية لقرية أبو تلول، أحمد أبو سبيلة، حول العنف الذي استعملته الشرطة في تحطيم الأبواب والنوافذ وترويع الأطفال في القرية.
وأشار رئيس الحركة الإسلامية في النقب، النائب السابق طلب أبوعرار، أنه "علينا القيام بخطوات عملية من أجل ردع الشرطة عن القيام بعمليات إنزال على المواطنين العزل وترويعهم".
وجاء الاجتماع الطارئ بدعوة من المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب، في أعقاب الهجمة الشرسة ضد أهل النقب من قبل الوحدات الخاصة التابعة للشرطة، حيث قامت بعمليات انزال رجال شرطة في قرية أبو تلول على بيوت عائلة أبو سبيلة بحجة مكافحة العنف والإجرام، الأمر الذى تسبب في ترويع وتخويف النساء والأطفال. وشارك في الاجتماع الأهل والقيادات المحلية والنشطاء والمؤسسات المدنية، حيث ناقشوا الحدث غير المسبق، والخروج بخطوات عملية على المدى القصير والبعيد.
ومن ضمن هذه الخطوات قد تقرر تنظيم مظاهرة يوم الخميس القادم - 2.12.21 - على مدخل قرية أبو تلول الغربي (مدخل عرب أبو سبيلة) الساعة الثالثة عصرًا.
وأكد الناشطون خلال الإجتماع أن تعامل الشرطة في الأسابيع الأخيرة هو عمل بربري وعنف واضح تحت مظلة ما يسمى "محاربة العنف والجريمة"، حيث لفتوا إلى أن "الشرطة تعمل لإرضاء اليمين المتطرف على حساب أهل النقب العزل، وحولت الضحية لمجرم".
وأهاب الناشطون بجميع أبناء النقب للتجند والعمل كلا في موقعه على التجنيد للمظاهرة، مؤكدين أن "المعركة بدأت ضدنا في كافة مناحي حياتنا، ولا بد من لجم الشرطة بأكبر مظاهرة، لنقول لهم اوقفوا اجرامكم ضد أهل النقب".
وأفاد رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، عطية الأعسم، أنه عدا المظاهرة تقرر بعث رسالة لوزير الشرطة والوزراء الآخرين ومطالبتهم بالكف عن القيام بعمليات كهذه العملية، وتطوير العمل الإعلامي لمواجهة التحريض ضد العرب-البدو جنوب البلاد.